كوكب الأرض وأهل الأرض والشياطين
كوكب الأرض وأهل الأرض والشياطين
  • الكاتب :
  • 11 أكتوبر 2017
  • 0 تعليق
كوكب الأرض و أهل الأرض و الشياطين
كوكب الأرض و أهل الأرض و الشياطين

(( كوكب الأرض )) أصله شمس ولدت من الشمس الأم التي نراها في السماء (( بدليل تأويل أو تفسير رؤيا سيدنا يوسف عليه السلام للشمس و القمر كأم و أب للأحد عشر كوكب المكونة للمجموعة الشمسية )) ثم يبس سطح كوكب الأرض عندما بعدت الأرض عن الشمس الأم فتكونت اليابسة بالغبار الكوني وقد يكون قد جاء ذلك الغبار الكوني من القمر لأنه في أية رؤيا يوسف عليه السلام و أية تفسيرها هو الأب و القمر مذكر لذلك هو الأب أما الشمس مؤنثة لذلك هي الأم … سبحان الله

ثم مهد الله الأرض و بسطها (( مناكب الأرض )) التي رؤوسها هي الجبال الرواسي المثبتات للأرض و هي حولها مناكب (( جمع منكب أو كتف و هي الأرض الممهدة شبه المسطحة بين الجبال التي نعيش عليها )) و أنزل الماء من المعصرات (( السماوات المعصورة التي يخرج منها الماء )) فتكونت المحيطات و البحار و البحيرات و الأنهار و الأبار و العيون لتصلح للحياة للعيش عليها ليمتحن الله عباده فيها بالدين الحق و هو الإسلام الحق الذي أنزله على الرسل و الأنبياء و ختم به رسولنا الكريم خاتم الأنبياء محمد صلى الله عليه و سلم الذي أكمل الدين فأرسله الله بالنور للناس أجمعين رحمة للعالمين وذلك بعدما ألقى الله عليها الجبال الرواسي لترسو و تثبت من غليان باطنها بالنار فرجم الله شيطانها الذي خلق من مارج من نار (( أي من طرف النار أو أخرها أي الأقرب لسطح الأرض )) فكانت تلك الشمس هي شجرة الزقوم ذات رؤوس الشياطين و هي نار جهنم أجارنا الله و إياكم منها … سبحان الله

تلك الشمس الضروس الرهيبة التي في باطن الأرض المرجومة بالصخر أو بمعنى أصح بالغبار الكوني الذي كان في الفضاء وقتئذ و الذي تحجر فتصخر مع مرور الزمن عليه و منها ما بقي كما هو لين إلى حد ما كالرمال التي كونت الصحراء و الذي جلبته الرياح من كل مكان … تلك الشمس المرجومة ستطلع من مغربها (( من غيابها عنا )) من باطن الأرض لأن الله جل و علا من سنته أو طريقته في خلقه أجمعين في الكون كله و التي لا تتبدل و لا تتحول أبدا أنه يبدأ الخلق بحالة معينة ثم يغيره في الدنيا ليمتحنه ثم يعيده بعد الموت و حين يأمره في الحياة و يوم القيامة إلى سيرته الأولى (( حالته الأولى )) كعصا موسى عليه السلام التي تحولت إلى حية تسعى أو ثعبان مبين ثم أعادها الله هو و ملائكته إلى سيرتها الأولى مرة أخرى … سبحان الله

لذلك عندما تستقر الشمس الأم قائدة قطار مجموعتها الشمسية عند الله بعد أن أدت مهمتها على أكمل وجه و التي تجري في الفضاء الأن لمستقر لها عند الله ذلك تقدير العزيز العليم فسوف يبدل الله الأرض غير الأرض فترجع أو تعود الأرض إلى سيرتها الأولى مرة أخرى كما كانت كشمس ابنة للشمس الأم حينما تخرج تلك الشمس بنار عظيمة من قعر عدن باليمن من جبل شمسان (( سبحان الله اسم الجبل شمسان و هما فعلا شمسان شمس أم بالأعلى و شمس ابنة في الباطن )) فتخرج شياطين يأجوج و مأجوج الرهيبة من باطن الأرض بعد أن كانت مصفدة (( مسجونة )) في باطن الأرض من العين الحمئة أو من فوهة بركان جبل شمسان الخامد حاليا بسد و ردم يأجوج و مأجوج على سطح فوهته الذي بناه ذو القرنين (( سيدنا داوود عليه السلام )) الذي ألان الله له الحديد فكان هو مهندس بناء السد بزبر الحديد (( قطع الحديد )) مختلفة الأشكال من جفان (( جمع جفن )) كالجواب (( جمع جُب و هو النحت في الصخر على شكل جفن )) و محاريب (( جمع محراب )) و قدور راسيات (( جمع قدر و لكن قدور مدورة مقلوبة لترسو على الأرض )) و تماثيل لها أشكال مختلفة كأشكال الحيوانات ثم أذاب عليها النحاس المذاب المقاوم للحرارة ليوصل بعضها ببعض كلحام قوي فيما بينها و عليها ليجعلها تصلب لتشد أكثر لتقاوم شدة نار الفوهة الغليظة (( العين الحمئة )) فقدر بتلك القطع المختلفة الأشكال في السرد (( موقع البناء )) بالترقيع فبنى ذلك الصرح العظيم كبناء عظيم سد به تلك الفوهة الحامية أو العين الحمئة التي كانت ثائرة وقتئذ كعين حمئة و كذلك الردم بالرمال عليها وابنه سليمان عليه السلام (( المشرف على العمل )) و جيشهما من الإنس و الجن و الطير و اللذان سخرهم الله لهما هم و الشياطين البناءة و الغواصة و كذلك سخر الله الجبال لداوود عليه السلام منها جبل حديد و كذلك سخر الله الريح لسليمان عليه السلام فكانوا جميعا يوزعون و هم محشورون لسليمان عليه السلام في مكان واحد كذلك يوم الحشر العظيم و لكن للقاء الله جميعا للحساب … سبحان الله

فظل ذلك الصرح العظيم صامدا منذ زمن بعيد و حتى الأن و إلى قيام الساعة لأنه عمل صالح لوجه الله رحم الله به أهل الأرض من إنس و جن و بقية المخلوقات على ظهرها حتى يأذن الله بفناء سطح الأرض و من عليه يوم تقوم الساعة إلا ما رحم ربي بالنشور فيعيد الله الأرض إلى سيرتها الأولى فيصبح عاليها سافلها و سافلها عاليها يوم يبدل أهل سطح الأرض بأهل باطن الأرض و العكس … سبحان الله

فأصل الحكاية أن الشيطان قد أغواه الله (( أغراه )) بعجينة أبونا أدم عليه السلام حين خلقه من طين قبل أن يبث الله الحي المحيي فيه من روحه فتدب فيه الحياة فأمر الله إبليس أن يسجد له فسجدت الملائكة كلهم أجمعين ففقعوا له بالنور و هم ساجدين إلا إبليس الشيطان الملعون لم يكن من الساجدين فأبى و استكبر و كان من الكافرين فكان من الجن فسق عن أمر ربه … سبحان الله

فطاف إبليس الشيطان الملعون بأدم كالمفترس دون أن ييمسه يريد أن يستأكله كما تأكل النار الحطب فتحدى ربه في بني أدم أو ذريته أجمعين حيث قال لربه متحديا إياه فيهم أنه سيغويهم أجمعين (( يجعلهم غاوون للحرام بالتعرى و الفحشاء و المنكر و خلافه )) كما أغواه الله بعجينة الطين لأبوهم أدم عليه السلام إلا عباد الله المخلصين (( المستخلصين لنور الله بإخلاصهم له )) لأن الله جعله ليس له على هؤلاء سلطان (( لا قدرة له عليهم و لا إستحواذ )) فجعله الله من المنظرين (( من المنتظرين )) إلى يوم يبعثون (( يوم القيامة )) فلا مساس للبشر من بني أدم في الحياة (( و هم أحياء حياة اليقظة في الدنيا )) ممن خلقوا من طين إلا بعد أن يأذن الله له بالخروج من باطن الأرض يوم القيامة يوم تقوم الساعة (( جمع ساعي و هي الشياطين التي تسعى كل يوم للخروج من باطن الأرض و غيرها )) إلى أن يأذن الله لهم بالخروج يوم أن ينقروا في الناقور (( يثقبوا أو يخرقوا المنقار يوم النفخ في الصور )) فيفتحون و ينسلون من كل حدب و صوب فيغشون الأرض كلها (( يغطونها )) حينما يبرزون لله (( يتضحوا تحركا بالزلزلة بروزا من الأرض و هم يحشرون لرب العالمين في الشام أرض المحشر و المنشر للحساب فيتضحون للبشر للعقاب إلا الناجي منهم من المتقين و ذلك بعدما كانوا من قبل في الدنيا شياطين من جن خناسة متخفية بالتمويه بالظل )) فتستهواهم الشياطين (( تجذبهم بالهوى أو حب الشهوات المحرمة التي كانوا يحبونها في الدنيا )) فيفتنون فتشيط فيهم فتستأكلهم كما تأكل النار الحطب يوم يحشرنهم الله و الشياطين يوم يقوم الأشهاد (( الذين يرون البشر من حيث لا يرونهم )) فشاهد و مشهود لذالك سماهم الله شياطين أو (( شيا – طين )) أي شواء طين … سبحان الله

و الله المستعان اللهم قد بلغت اللهم فإشهد !!!

بحث بعنوان (( ذو القرنين و سد يأجوج ومأجوج و المسيح الدجال ))

ذو القرنين و سد يأجوج ومأجوج و المسيح الدجال

فيديو (( ذو القرنين وسد يأجوج ومأجوج والمسيح الدجال ))

و الدليل من كلام الله في القرأن :

قال تعالى (( إذ قال يوسف لأبيه يا أبت إني رأيت أحد عشر كوكبا والشمس والقمر رأيتهم لي ساجدين ))

قال تعالى (( ورفع أبويه على العرش وخروا له سجدا وقال يا أبت هذا تأويل رؤياي من قبل قد جعلها ربي حقا ))

قال تعالى (( هو الذي جعل لكم الأرض ذلولا فامشوا في مناكبها وكلوا من رزقه وإليه النشور ))

قال تعالى (( وألقى في الأرض رواسي أن تميد بكم وأنهارا وسبلا لعلكم تهتدون ))

قال تعالى (( اصبر على ما يقولون واذكر عبدنا داود ذا الأيد إنه أواب ( 17 ) إنا سخرنا الجبال معه يسبحن بالعشي والإشراق ( 18 ) والطير محشورة كل له أواب ( 19 ) وشددنا ملكه وآتيناه الحكمة وفصل الخطاب ( 20 ) وهل أتاك نبأ الخصم إذ تسوروا المحراب ( 21 ) إذ دخلوا على داود ففزع منهم قالوا لا تخف خصمان بغى بعضنا على بعض فاحكم بيننا بالحق ولا تشطط واهدنا إلى سواء الصراط ( 22 ) إن هذا أخي له تسع وتسعون نعجة ولي نعجة واحدة فقال أكفلنيها وعزني في الخطاب ( 23 ) قال لقد ظلمك بسؤال نعجتك إلى نعاجه وإن كثيرا من الخلطاء ليبغي بعضهم على بعض إلا الذين آمنوا وعملوا الصالحات وقليل ما هم وظن داود أنما فتناه فاستغفر ربه وخر راكعا وأناب ( 24 ) فغفرنا له ذلك وإن له عندنا لزلفى وحسن مآب ))

قال تعالى (( وداود وسليمان إذ يحكمان في الحرث إذ نفشت فيه غنم القوم وكنا لحكمهم شاهدين ( 78 ) ففهمناها سليمان وكلا آتينا حكما وعلما وسخرنا مع داود الجبال يسبحن والطير و كنا فاعلين ( 79 ) وعلمناه صنعة لبوس لكم لتحصنكم من بأسكم فهل أنتم شاكرون ( 80 ) ولسليمان الريح عاصفة تجري بأمره إلى الأرض التي باركنا فيها وكنا بكل شيء عالمين ( 81 ) ومن الشياطين من يغوصون له ويعملون عملا دون ذلك وكنا لهم حافظين ))

قال تعالى (( والشياطين كل بناء وغواص ( 37 ) وآخرين مقرنين في الأصفاد ))

قال تعالى (( وورث سليمان داود وقال يا أيها الناس علمنا منطق الطير وأوتينا من كل شيء إن هذا لهو الفضل المبين ( 16 ) وحشر لسليمان جنوده من الجن والإنس والطير فهم يوزعون (17) حتى إذا أتوا على واد النمل قالت نملة يا أيها النمل ادخلوا مساكنكم لا يحطمنكم سليمان وجنوده وهم لا يشعرون (18) فتبسم ضاحكا من قولها وقال رب أوزعني أن أشكر نعمتك التي أنعمت علي وعلى والدي وأن أعمل صالحا ترضاه وأدخلني برحمتك في عبادك الصالحين (19) وتفقد الطير فقال ما لي لا أرى الهدهد أم كان من الغائبين (20) لأعذبنه عذابا شديدا أو لأذبحنه أو ليأتيني بسلطان مبين (21) فمكث غير بعيد فقال أحطت بما لم تحط به وجئتك من سبإ بنبإ يقين (22) إني وجدت امرأة تملكهم وأوتيت من كل شيء ولها عرش عظيم (23) وجدتها وقومها يسجدون للشمس من دون الله وزين لهم الشيطان أعمالهم فصدهم عن السبيل فهم لا يهتدون (24) ألا يسجدوا لله الذي يخرج الخبء في السماوات والأرض ويعلم ما تخفون وما تعلنون (25) الله لا إله إلا هو رب العرش العظيم ( 26 ) قال سننظر أصدقت أم كنت من الكاذبين (27) اذهب بكتابي هذا فألقه إليهم ثم تول عنهم فانظر ماذا يرجعون ( 28 ) قالت يا أيها الملأ إني ألقي إلي كتاب كريم (29) إنه من سليمان وإنه بسم الله الرحمن الرحيم (30) ألا تعلوا علي وأتوني مسلمين (31) قالت يا أيها الملأ أفتوني في أمري ما كنت قاطعة أمرا حتى تشهدون (32) قالوا نحن أولو قوة وأولو بأس شديد والأمر إليك فانظري ماذا تأمرين (33) قالت إن الملوك إذا دخلوا قرية أفسدوها وجعلوا أعزة أهلها أذلة وكذلك يفعلون (34) وإني مرسلة إليهم بهدية فناظرة بم يرجع المرسلون (35) فلما جاء سليمان قال أتمدونن بمال فما آتاني الله خير مما آتاكم بل أنتم بهديتكم تفرحون (36) ارجع إليهم فلنأتينهم بجنود لا قبل لهم بها ولنخرجنهم منها أذلة وهم صاغرون (37) قال يا أيها الملأ أيكم يأتيني بعرشها قبل أن يأتوني مسلمين ))

قال تعالى (( ولسليمان الريح غدوها شهر ورواحها شهر وأسلنا له عين القطر ومن الجن من يعمل بين يديه بإذن ربه ومن يزغ منهم عن أمرنا نذقه من عذاب السعير ( 12 ) يعملون له ما يشاء من محاريب وتماثيل وجفان كالجواب وقدور راسيات اعملوا آل داوود شكرا وقليل من عبادي الشكور ))

قال تعالى (( قال عفريت من الجن أنا آتيك به قبل أن تقوم من مقامك وإني عليه لقوي أمين (39) قال الذي عنده علم من الكتاب أنا آتيك به قبل أن يرتد إليك طرفك فلما رآه مستقرا عنده قال هذا من فضل ربي ليبلوني أأشكر أم أكفر ومن شكر فإنما يشكر لنفسه ومن كفر فإن ربي غني كريم (40) قال نكروا لها عرشها ننظر أتهتدي أم تكون من الذين لا يهتدون (41) فلما جاءت قيل أهكذا عرشك قالت كأنه هو وأوتينا العلم من قبلها وكنا مسلمين (42) وصدها ما كانت تعبد من دون الله إنها كانت من قوم كافرين (43) قيل لها ادخلي الصرح فلما رأته حسبته لجة وكشفت عن ساقيها قال إنه صرح ممرد من قوارير قالت رب إني ظلمت نفسي وأسلمت مع سليمان لله رب العالمين ))

قال تعالى (( واتبعوا ما تتلو الشياطين على ملك سليمان وما كفر سليمان ولكن الشياطين كفروا يعلمون الناس السحر وما أنزل على الملكين ببابل هاروت وماروت وما يعلمان من أحد حتى يقولا إنما نحن فتنة فلا تكفر فيتعلمون منهما ما يفرقون به بين المرء وزوجه وما هم بضارين به من أحد إلا بإذن الله ويتعلمون ما يضرهم ولا ينفعهم ولقد علموا لمن اشتراه ما له في الآخرة من خلاق ولبئس ما شروا به أنفسهم لو كانوا يعلمون ))

قال تعالى (( والشمس تجري لمستقر لها ذلك تقدير العزيز العليم ))

قال تعالى (( قال فاهبط منها فما يكون لك أن تتكبر فيها فاخرج إنك من الصاغرين ))

قال تعالى (( ولقد خلقناكم ثم صورناكم ثم قلنا للملائكة اسجدوا لآدم فسجدوا إلا إبليس لم يكن من الساجدين ( 11 ) قال ما منعك ألا تسجد إذ أمرتك قال أنا خير منه خلقتني من نار وخلقته من طين ( 12 ) قال فاهبط منها فما يكون لك أن تتكبر فيها فاخرج إنك من الصاغرين ( 13 ) قال أنظرني إلى يوم يبعثون ( 14 ) قال إنك من المنظرين ( 15 ) قال فبما أغويتني لأقعدن لهم صراطك المستقيم (16) ثم لآتينهم من بين أيديهم ومن خلفهم وعن أيمانهم وعن شمائلهم ولا تجد أكثرهم شاكرين ( 17 ) قال اخرج منها مذءوما مدحورا لمن تبعك منهم لأملأن جهنم منكم أجمعين ( 18 ) ويا آدم اسكن أنت وزوجك الجنة فكلا من حيث شئتما ولا تقربا هذه الشجرة فتكونا من الظالمين ( 19 ) فوسوس لهما الشيطان ليبدي لهما ما ووري عنهما من سوآتهما وقال ما نهاكما ربكما عن هذه الشجرة إلا أن تكونا ملكين أو تكونا من الخالدين ( 20 ) وقاسمهما إني لكما لمن الناصحين ( 21 ) فدلاهما بغرور فلما ذاقا الشجرة بدت لهما سوآتهما وطفقا يخصفان عليهما من ورق الجنة وناداهما ربهما ألم أنهكما عن تلكما الشجرة وأقل لكما إن الشيطان لكما عدو مبين ( 22 ) قالا ربنا ظلمنا أنفسنا وإن لم تغفر لنا وترحمنا لنكونن من الخاسرين ( 23 ) قال اهبطوا بعضكم لبعض عدو ولكم في الأرض مستقر ومتاع إلى حين ( 24 ) قال فيها تحيون وفيها تموتون ومنها تخرجون ))

قال تعالى (( قال فبما أغويتني لأقعدن لهم صراطك المستقيم ( 16 ) ثم لآتينهم من بين أيديهم ومن خلفهم وعن أيمانهم وعن شمائلهم ولا تجد أكثرهم شاكرين ))

قال تعالى (( قال فبعزتك لأغوينهم أجمعين ( 82 ) إلا عبادك منهم المخلصين ( 83 ) قال فالحق والحق أقول ( 84 ) لأملأن جهنم منك وممن تبعك منهم أجمعين ( 85 ) قل ما أسألكم عليه من أجر وما أنا من المتكلفين ( 86 ) إن هو إلا ذكر للعالمين ( 87 ) ولتعلمن نبأه بعد حين ))

قال تعالى (( قال فاخرج منها فإنك رجيم ( 34 ) وإن عليك اللعنة إلى يوم الدين ( 35 ) قال رب فأنظرني إلى يوم يبعثون ( 36 ) قال فإنك من المنظرين ( 37 ) إلى يوم الوقت المعلوم ))

قال تعالى (( قال اخرج منها مذءوما مدحورا لمن تبعك منهم لأملأن جهنم منكم أجمعين ))

قال تعالى (( يا بني آدم لا يفتننكم الشيطان كما أخرج أبويكم من الجنة ينزع عنهما لباسهما ليريهما سوآتهما إنه يراكم هو وقبيله من حيث لا ترونهم إنا جعلنا الشياطين أولياء للذين لا يؤمنون ))

قال تعالى (( وخلق الجان من مارج من نار ))

قال تعالى (( و الجان خلقناه من قبل من نار السموم ))

قال تعالى (( كان من الجن ففسق عن أمر ربه ))

قال تعالى (( أذلك خير نزلا أم شجرة الزقوم إنا جعلناها فتنة للظالمين ( 63 ) إنها شجرة تخرج في أصل الجحيم ( 64 ) طلعها كأنه رءوس الشياطين ( 65 ) فإنهم لآكلون منها فمالئون منها البطون ))

قال تعالى (( قالوا يا ذا القرنين إن يأجوج ومأجوج مفسدون في الأرض فهل نجعل لك خرجا على أن تجعل بيننا وبينهم سدا ( 94 ) قال ما مكني فيه ربي خير فأعينوني بقوة أجعل بينكم وبينهم ردما ( 95 ) آتوني زبر الحديد حتى إذا ساوى بين الصدفين قال انفخوا حتى إذا جعله نارا قال آتوني أفرغ عليه قطرا ( 96 ) فما اسطاعوا أن يظهروه وما استطاعوا له نقبا ( 97 ) قال هذا رحمة من ربي فإذا جاء وعد ربي جعله دكاء وكان وعد ربي حقا ( 98 ) وتركنا بعضهم يومئذ يموج في بعض ونفخ في الصور فجمعناهم جمعا ( 99 ) وعرضنا جهنم يومئذ للكافرين عرضا ( 100 ) الذين كانت أعينهم في غطاء عن ذكري وكانوا لا يستطيعون سمعا ( 101 ) أفحسب الذين كفروا أن يتخذوا عبادي من دوني أولياء إنا أعتدنا جهنم للكافرين نزلا ))

قال تعالى (( حتى إذا فتحت يأجوج ومأجوج وهم من كل حدب ينسلون ))

قال تعالى (( ولقد زينا السماء الدنيا بمصابيح وجعلناها رجوماً للشياطين ))

قال تعالى (( والشياطين كل بناء وغواص ( 37 ) وآخرين مقرنين في الأصفاد ))

قال تعالى (( قال فاذهب فإن لك في الحياة أن تقول لا مساس وإن لك موعدا لن تخلفه وانظر إلى إلهك الذي ظلت عليه عاكفا لنحرقنه ثم لننسفنه في اليم نسفا ))

قال تعالى (( يا أيها الذين آمنوا قوا أنفسكم وأهليكم نارا وقودها الناس والحجارة ))

قال تعالى (( يوم تشقق الأرض عنهم سراعا ذلك حشر علينا يسير ))

قال تعالى (( يوم تبدل الارض غير الارض والسماوات وبرزوا لله الواحد القهار ))

قال تعالى (( كل من عليها فان ويبقى وجه ربك ذو الجلال والإكرام ))

قال تعالى (( إنما مثل الحياة الدنيا كماء أنزلناه من السماء فاختلط به نبات الأرض مما يأكل الناس والأنعام حتى إذا أخذت الأرض زخرفها وازينت وظن أهلها أنهم قادرون عليها أتاها أمرنا ليلا أو نهارا فجعلناها حصيدا كأن لم تغن بالأمس كذلك نفصل الآيات لقوم يتفكرون ))

قال تعالى (( فلما جاء أمرنا جعلنا عاليها سافلها وأمطرنا عليها حجارة من سجيل منضود ))

قال تعالى (( فهل ينظرون إلا الساعة أن تأتيهم بغتة فقد جاء أشراطها فأنى لهم إذا جاءتهم ذكراهم ))

قال تعالى (( فوربك لنحشرنهم والشياطين ثم لنحضرنهم حول جهنم جثيا ))

قال تعالى (( ويوم يحشرهم جميعا يا معشر الجن قد استكثرتم من الإنس وقال أولياؤهم من الإنس ربنا استمتع بعضنا ببعض وبلغنا أجلنا الذي أجلت لنا قال النار مثواكم خالدين فيها إلا ما شاء الله إن ربك حكيم عليم ))

قال تعالى (( ويوم يحشر أعداء الله إلى النار فهم يوزعون ( 19 ) حتى إذا ما جاءوها شهد عليهم سمعهم وأبصارهم وجلودهم بما كانوا يعملون ( 20 ) وقالوا لجلودهم لم شهدتم علينا قالوا أنطقنا الله الذي أنطق كل شيء وهو خلقكم أول مرة وإليه ترجعون ))

و الدليل من السنة النبوية الشريفة :

عن أنس بن مالك رضي الله عنه قال : أن رسول الله صلى الله عليه و سلم قال (( لما صور الله تعالى آدم في الجنة تركه ما شاء الله أن يتركه فجعل إبليس يُطيف به ينظر إليه فلما رآه أجوف عرف أنه خَلقٌ لا يَتمالك )) رواه مسلم

و في رواية أخرى (( لما صور الله تبارك و تعالى آدم عليه السلام تركه فجعل إبليس يطوف به ينظر إليه فلما رآه أجوف قال : ظفرت به خَلْقٌ لا يتمالك )) رواه أحمد

عن حذيفة بن أسيد الغفاري رضي الله عنه قال : اطلع النبي صلى الله عليه وسلم علينا ونحن نتذاكر فقال (( ما تذاكرون ؟ قالوا: نذكر الساعة. قال: إنها لن تقوم حتى ترون قبلها عشر آيات، فذكر الدخان والدجال والدابة وطلوع الشمس من مغربها ونزول عيسى ابن مريم صلى الله عليه وسلم ويأجوج ومأجوج، وثلاثة خسوف: خسف بالمشرق، وخسف بالمغرب، وخسف بجزيرة العرب، وآخر ذلك نار تخرج من اليمن تطرد الناس إلى محشرهم )) رواه مسلم

عن سالم بن عبد الله عن أبيه رضي الله عنه قال : أن رسول الله صلى الله عليه وسلم قال (( ستخرج نار في آخر الزمان من حَضْر مَوْت تحشر الناس )) قلنا : بما تأمرنا يا رسول الله ؟ قال (( عليكم بالشام )) رواه الترمذي

و في رواية (( ستخرج نار قبل يوم القيامة من بحر حضر موت ، تحشر الناس ، قالوا : يا رسول الله ! فما تأمرنا ؟ قال: عليكم بالشام )) رواه الترمذي

عن عبد الله بن عمر رضي الله عنهما قال : سمعت رسول الله صلى الله عليه وسلم يقول (( تخرج نار من نحو حضرموت -أو من حضرموت- تسوق الناس. قلنا: يا رسول الله فما تأمرنا، قال: عليكم بالشام )) رواه أبو يعلى

عن عائشة رضي الله عنها قالت : أن رسول الله صلى الله عليه وسلم قال (( يكون في آخر هذه الأمة خسف ومسخ وقذف )) قالت : قلت يا رسول الله أنهلك وفينا الصالحون ؟ قال (( نعم إذا ظهر الخبث )) رواه الترمذي

الخَبث : ذكر شيطان النار

عن ابن مسعود رضي الله عنه قال : أن رسول الله صلى الله عليه وسلم قال (( بين يدي الساعة مسخ وخسف وقذف )) رواه ابن ماجه

عن أبي هريرة رضي الله عنه قال : أن رسول الله -صلى الله عليه وسلم قال (( لا تقوم الساعة حتى يُقبض العلم وتكثر الزلازل ويتقارب الزمان وتظهر الفتن )) رواه البخاري

عن سلمة بن نفيل السكوني رضي الله عنه قال : كنا جلوسا عند رسول الله -صلى الله عليه وسلم فقال (( بين يدي الساعة مَوَتانٌ شديد، وبعده سنوات الزلازل )) رواه أحمد

عن عبد الله بن حوالة الأزدي رضي الله عنه قال : أن رسول الله -صلى الله عليه وسلم كان عنده فخاطبه قائلاً (( يا ابن حوالة، إذا رأيت الخلافة قد نزلت الأرض المقدسة فقد دنت الزلازل والبلايا والأمور العظام، والساعة يومئذ أقرب إلى الناس من يدي هذه من رأسك )) رواه البخاري

عن أبي هريرة رضي الله عنه قال : أن رسول الله صلى الله عليه وسلم قال (( إذا اتخذ الفيء دولا، والأمانة مغنما، والزكاة مغرما، وتعلم لغير الدين، وأطاع الرجل امرأته وعق أمه، وأدنى صديقه وأقصى أباه، وظهرت الأصوات في المساجد، وساد القبيلة فاسقهم، وكان زعيم القوم أرذلهم، وأكرم الرجل مخافة شره، وظهرت القينات والمعازف، وشربت الخمور، ولعن آخر هذه الأمة أولها، فليرتقبوا عند ذلك ريحا حمراء وزلزلة وخسفا ومسخا وقذفا وآيات تتابع كنظام بال قطع سلكه فتتابع )) رواه الترمذي

عن نافع قال : بينما نحن عند عبد الله بن عمر رضي الله عنهما قعودا إذ جاء رجل، فقال: إن فلانا يقرأ عليك السلام – لرجل من أهل الشام – فقال عبد الله: بلغني أنه أحدث حدثا، فإن كان كذلك فلا تقرأن عليه مني السلام، سمعت رسول الله صلى الله عليه وسلم يقول (( إنه سيكون في أمتي مسخ وقذف وهو في الزنديقية والقدرية )) رواه أحمد

عن معاوية بن حيدة رضي الله عنه قال : أن رسول الله صلى الله عليه وسلم قال (( إنكم تحشرون رجالا و ركبانا و تجرون على وجوهكم هاهنا – و أومأ بيده نحو الشام )) رواه أحمد والترمذي والحاكم

عن واثلة رضي الله عنه قال : أن رسول الله صلى الله عليه وسلم قال (( عليكم بالشام فإنها صفوة بلاد الله يسكنها خيرته من خلقه فمن أبى فليلحق بيمنه و ليسق من غدره فإن الله عز و جل تكفل لي بالشام و أهله )) رواه الطبراني

عَنْ أَبِي هُرَيْرَةَ رضي الله عنه قال فِي قَوْلِهِ تَعَالَى ( وما من دابة في الأرض ولا طائر يطير بجناحيه إلا أمم أمثالكم ما فرطنا في الكتاب من شيء ثم إلى ربهم يحشرون ) قَالَ (( يَحْشُرُ اللَّهُ الْخَلْقَ كُلَّهُمْ يَوْمَ الْقِيَامَةِ الْبَهَائِمَ , وَالدَّوَابَّ , وَالطَّيْرَ , وَكُلَّ شَيْءٍ , فَيَبْلُغُ مِنْ عَدْلِ اللَّهِ تَعَالَى يَوْمَئِذٍ ، أَنَّ اللَّهَ يَأْخُذُ لِلْجَمَّاءِ مِنَ الْقَرْنَاءِ ” ، قَالَ : ثُمَّ يَقُولُ : ” كُونِي تُرَابًا ” ، قَالَ : فَلِذَلِكَ يَقُولُ الْكَافِرُ : يَا لَيْتَنِي كُنْتُ تُرَابً )) رواه عبدالرزاق

عن عبد الله بن عمرو رضي الله عنهما قال : إذا كان يوم القيامة مد الأديم، وحشر الدواب والبهائم والوحش، ثم يحصل القصاص بين الدواب، يقتص للشاة الجماء من الشاة القرناء نطحتها، فإذا فرغ من القصاص بين الدواب، قال لها: كوني ترابًا، قال: فعند ذلك يقول الكافر: يَا لَيْتَنِي كُنْتُ تُرَاباً )) رواه ابن جرير

عن أنس بن مالك رضي الله عنه قال : أن رسول الله صلى الله عليه وسلم – قال (( ليصيبنَّ أقواماً سفع من النار بذنوب أصابوها عقوبة، ثم يدخلهم الله الجنة بفضل رحمته، يقال لهم: الجهنميون )) رواه البخاري

سبحان الله و بحمده … سبحان الله العظيم

مفكر إسلامي

المقال يعبر عن رأي كاتبه و لا يعبر عن رأي الموقع ...!

مقالات أخرى من هذا القسم

تعليقات الفيس بوك

تعليقات الأعضاء

التعليقات مغلقة.

user area - hadif postتابعنا على الفيس بوك
Facebook By Weblizar Powered By Weblizar
hadif post login تدوينات و تعليقات
    user area - hadif postإستطلاع رأي

    poll hadif post  ما هو رأيك في تصميم موقعنا الجديد ؟

    •   ممتاز ( 83 %, 5 صوت )
    •   مقبول ( 17 %, 1 صوت )
    •   سئ ( 0 %, 0 صوت )
    •   جيد ( 0 %, 0 صوت )

    مجموع الأصوات : 6

    user area - hadif postاشترك في النشرة البريدية

    إشترك في النشرة البريدية ليصلك كل ما هو جديد

    user area - hadif postزوار الموقع
    Flag Counter