السبع المثاني
السبع المثاني
  • الكاتب :
  • 26 سبتمبر 2016
  • 0 تعليق
السبع المثاني
السبع المثاني

(( السبع المثاني )) هي سورة الفاتحة أو أم القرأن أو فاتحة الكتاب أو أم الكتاب … و قد اختلف العلماء في سبب تسميتها بهذا الإسم فمنهم من قال لأن المصلي يثني بها أي يعيدها في كل ركعة من صلاته … و قيل أيضا لأن المصلي يثني بها على الله عز وجل أي يمدحه بها … و قيل أيضا لأنها تثنى في كل ركعة أي تعاد مرتين قبل التشهد وقيل لأنها استثنيت لهذه الأمة فلم تنزل على أمة قبلها … سبحان الله

و إذا ما تأملت العلاقة بين كلمتي (( سبع )) و (( مثاني )) فسوف تجد علاقة عجيبة بينهما فكلمة (( مثاني )) هي جمع كلمة (( مثنى )) و هي تعني ثنائي أو ضعف أو اثنين مثل بعض الملائكة التي ذواتى أجنحة مثنى أي اثنين من الأجنحة … أما بالنسبة لكلمة (( سبع )) إذا ما ضربت الرقم ( 2 ) في سبع أو سبعة ( 7 ) ستجد أن الناتج منهما هو ( 14 ) فهو ناتج ضرب (( مثاني )) أو ( 2 ) في (( سبع )) أو رقم ( 7 )

فيكون الناتج كالأتي :

( 2 * 7 = 14 )

أو لو حسبتها كما هي 7 مثاني (( ليست مفرد أو ليست مثنى واحد )) أي كل مثنى من السبعة مثاني على حده و جمعتهم سبع مرات

تصبح النتيجة أيضا ( 2 + 2 + 2 + 2 + 2 + 2 + 2 = 14 )

و هو يمثل اليوم الرابع عشر من الشهر الهجري الذي يكتمل فيه نور الله على القمر فيصبح بدرا … سبحان الله

فقد جعل الله (( النور )) القمر نورا عندما قدره هو و ملائكته منازل للنور (( مساقط للنور )) عليه حتى يعود مرة أخرى كعرجون النخل الأصفر القديم قبل أن يعتم و يظلم و ذلك في أثناء الشهر الهجري و خاصة من يوم واحد في الشهر من بداية بزوغ نور الله عليه و حتى يوم الرابع عشر من الشهر الهجري ليصبح نور الله عليه حتى ذلك الحين مكتملا عليه فيصبح (( بدر )) ثم بعد ذلك يتلاشى نور الله و يختفي من على القمر تدريجيا حتى يختفي تماما في أخر الشهر فيرجع القمر لأصله مرة أخرى جُرم معتم مظلم فيأفل … سبحان الله

و بما أنك تبدأ صلاتك بالله (( النور )) بقراءة سورة الفاتحة أو (( السبع المثاني )) قبل قراءة سورة من القرأن العظيم بعدها فأيات الفاتحة السبعة أو السبع المثاني تكون بمثابة بداية جلال نور الله في قلبك حتى تخشع في صلاتك فيكتمل وجله في قلبك و كأنها كمنازل النور على القمر في تحول شكله بالنور من محاق إلى هلال حتى يكتمل نور الله عليه فيصبح بدرا مكتمل النور … سبحان الله

و هذا من الإعجاز الرقمي و الروحاني في القرأن في أم الكتاب أو سورة الفاتحة أو السبع المثاني … سبحان الله

هذا و الله أعلم

و الدليل من كلام الله في القرأن :

قال تعالى (( ولقد آتيناك سبعا من المثاني والقرآن العظيم ))

قال تعالى (( وجعل القمر فيهن نورا وجعل الشمس سراجا ))

قال تعالى (( هو الذي جعل الشمس ضياء والقمر نورا وقدره منازل لتعلموا عدد السنين والحساب ما خلق الله ذلك إلا بالحق يفصل الآيات لقوم يعلمون ))

قال تعالى (( والقمر قدرناه منازل حتى عاد كالعرجون القديم ))

قال تعالى (( والقمر إذا اتسق ))

قال تعالى (( فلما رأى القمر بازغا قال هذا ربي فلما أفل قال لئن لم يهدني ربي لأكونن من القوم الضالين ))

قال تعالى (( الشمس والقمر بحسبان ))

قال تعالى (( فالق الإصباح وجعل الليل سكنا والشمس والقمر حسبانا ذلك تقدير العزيز العليم ))

و الدليل من السنة النبوية الشريفة :

عن أبي هريرة رضي الله عنه قال : أن رسول الله صلى الله عليه وسلم قال (( الحمد لله أم القرآن وأم الكتاب والسبع المثاني )) رواه الترمذي

و في رواية (( الحمد لله رب العالمين هي السبع المثاني والقرآن العظيم الذي أوتيته )) رواه البخاري

سبحان الله و بحمده … سبحان الله العظيم

المقال يعبر عن رأي كاتبه و لا يعبر عن رأي الموقع ...!

مقالات أخرى من هذا القسم

تعليقات الفيس بوك

تعليقات الأعضاء

التعليقات مغلقة.

user area - hadif postتابعنا على الفيس بوك
Facebook By Weblizar Powered By Weblizar
hadif post login تدوينات و تعليقات
    user area - hadif postإستطلاع رأي

    poll hadif post  ما هو رأيك في تصميم موقعنا الجديد ؟

    •   ممتاز ( 83 %, 5 صوت )
    •   مقبول ( 17 %, 1 صوت )
    •   سئ ( 0 %, 0 صوت )
    •   جيد ( 0 %, 0 صوت )

    مجموع الأصوات : 6

    user area - hadif postاشترك في النشرة البريدية

    إشترك في النشرة البريدية ليصلك كل ما هو جديد

    user area - hadif postزوار الموقع
    Flag Counter