وثن المسيح الدجال في الأرض الذي جعله الله من الصاغرين يشبه بلف كرة البحر حجما و تأثيرا
وثن المسيح الدجال في الأرض الذي جعله الله من الصاغرين يشبه بلف كرة البحر حجما و تأثيرا
  • الكاتب :
  • 02 أكتوبر 2016
  • 0 تعليق
وثن المسيح الدجال في الأرض الذي جعله الله من الصاغرين يشبه بلف كرة البحر حجما و تأثيرا
وثن المسيح الدجال في الأرض الذي جعله الله من الصاغرين يشبه بلف كرة البحر حجما و تأثيرا

حجم و دور وثن المسيح الدجال الذي جعله الله من الصاغرين في الأرض بالنسبة لكوكب الأرض يشبه حجم و دور البلف الصغير (( صمام الهواء )) لكرة البحر بالنسبة لكرة البحر نفسها … سبحان الله

فما هو وجه التشابه في الحجم بين حجم وثن المسيح الدجال بالنسبة لأحجام بقية الأوثان على كوكب الأرض و بين حجم بلف كرة البحر بالنسبة لكرة البحر ؟!!! و أيضا ما هو وجه التشابه في الدور و التأثير بين دور أو تأثير وثن المسيح الدجال بالنسبة لكوكب الأرض و بين دور و تأثير بلف كرة البحر بالنسبة لكرة البحر ؟!!!

تأمل ===> إذا تأملت حجم وثن وجه المسيح الدجال (( إبليس )) الذي هو نفسه سد و ردم يأجوج و مأجوج (( الرجس و هو مُلك سليمان )) الذي سُد به العين الحمئة (( العين الحامية بالنار )) أو فوهة بركان جبل شمسان في الجزيرة الأولى الكبرى بمدينة عدن باليمن (( جزيرة الشيطان أو عرش إبليس على البحر )) الذي كان ثائرا حمئا بالنار قبل سده ببناء سد و ردم يأجوج و مأجوج عليه سوف تجد ببصيرتك أنه من أصغر الأوثان التي لها شكل على وجه الأرض رغم أن الله قد جعله زعيمهم يأمرهم و ينهاهم لما له من تأثير قوي عليهم و على من اتبعه و أطاعه من البشر الكفار و أتباعهم المنافقين رغم أن الله قد جعل كيده ضعيفا إلا على من إتبعوا خطواته … و بذلك فقد صدق قول الله تعالى فيه بأن جعله من الصاغرين بعد أن تكبر في الجنة و لم يطع أمر ربه بالسجود لأدم عليه السلام في قوله تعالى (( قال فاهبط منها فما يكون لك أن تتكبر فيها فاخرج إنك من الصاغرين )) إلا الملائكة أجمعين الذين سجدوا لأدم عليه السلام طاعة لأمر ربهم إلا هو أبى و إستكبر و كان من الكافرين فكان من الجن ففسق عن أمر ربه فطرده الله من الجنة و رجمه بالصخر و الحجر و جعله من المنظرين (( من المنتظرين )) إلى يوم يبعثون (( إلى يوم القيامة يوم أن يبعث الله الشياطين من باطن الأرض لتخرج للناس على سطح الأرض )) … سبحان الله

و حجم وثن المسيح الدجال بذلك صغير جدا بالنسبة لأحجام بقية أوثان الأرض الأكبر منه و بالنسبة لكوكب الأرض نفسه (( رغم أن ناره هائلة في باطنه )) و ذلك عندما كان كوكب الأرض جنة (( يقال كانت جنة عدن )) ثم هبطت به السماء حينما تفتقت فتحول كوكب الأرض إلى دنيا فجعل الله إبليس أو المسيح الدجال بعد ذلك في الأرض ذو هامة أو رأس صخري جبلي صغير مرجوما و مذموما و مدحورا مصفدا و مسجونا فيه فجعله الله من الأذلاء الصاغرين أو الصغار بعد أن تكبر في الجنة … فأصبح بذلك صغر حجمه بالنسبة للأرض يشبه صغر حجم بلف كرة البحر بالنسبة لحجم كرة البحر نفسها … سبحان الله

حتى بروز بلف كرة البحر على كرة البحر يشبه أيضا بروز جبل شمسان بعدن فوق سطح البحر الذي عليه وثن المسيح الدجال … سبحان الله

أما وجه التشابه في الدور بين دور أو تأثير وثن المسيح الدجال بالنسبة لكوكب الأرض يوم القيامة و بين دور بلف كرة البحر بالنسبة لكرة البحر هو أن بلف كرة البحر دوره هو سد ضغط الهواء في كرة البحر حتى تظل كرة منتفخة تصلح للعب أما إذا فتحت هذا البلف فإن الهواء سيخرج منها بقوة فتضعف الكرة فلا تصلح للعب و هذا هو نفس دور وثن المسيح الدجال (( إبليس )) الذي تنام عينه و لا ينام قلبه كما أخبر عن ذلك رسول الله صلى الله عليه و سلم فعينه الحمئة الأن خامدة أو نائمة أما باطنه أو قلبه لا ينام فعلا لأنه مغلي بنار الجحيم و هي نار السموم فإن خرجت ناره السموم تلك من باطنه أو من قلبه فسوف تخرج ثائرة بركانية شيطانية تغطي الأرض كلها فتفنيها فلا تصلح للحياة أو العيش الأدمي و هو الأن من جن صخري (( لكن في باطنه شيطان من نار تغلي لا تنام )) بعد أن طرده الله من الجنة فأصبح مرجوما بالصخر و الحجر في الأرض فجعله الله من الأذلاء الصاغرين مسجونا بناره الضروس التي في باطن الأرض مصفدا فيها حتى يخرج ذلك الشيطان الذي خلقه الله من نار السموم البركانية التي في باطنه يوم القيامة من فوهة هذا البركان الخامد حاليا بسد يأجوج و مأجوج من قعر عدن بنار عظيمة (( نار باطن الأرض )) فيصبح ثائرا بعين حمئة حامية بنار حامية فتخرج الشمس من مغربها (( من بعد غيابها عنا و هي نار جهنم )) و فيها شياطين يأجوج و مأجوج النارية فيفتحون و ينسلون من كل حدب وصوب لتطرد الناس من شتى بقاع الأرض فتقودهم هم و الحجارة فتطردهم من أراضيهم جميعا فلا مناص (( لا مفر للهروب منها )) لتحشرهم جميعا و هم الإنس و الجن أو الناس و الحجارة لتحشرهم في أرض الشام أرض المحشر و المنشر رغما عن أنوفهم فيبرزون لله الواحد القهار للقاء رب العالمين للحساب يوم القيامة … سبحان الله

و الدليل من كلام الله في القرأن :

قال تعالى (( قال فاهبط منها فما يكون لك أن تتكبر فيها فاخرج إنك من الصاغرين ))

قال تعالى (( ولقد خلقناكم ثم صورناكم ثم قلنا للملائكة اسجدوا لآدم فسجدوا إلا إبليس لم يكن من الساجدين ( 11 ) قال ما منعك ألا تسجد إذ أمرتك قال أنا خير منه خلقتني من نار وخلقته من طين ( 12 ) قال فاهبط منها فما يكون لك أن تتكبر فيها فاخرج إنك من الصاغرين ( 13 ) قال أنظرني إلى يوم يبعثون ( 14 ) قال إنك من المنظرين ( 15 ) قال فبما أغويتني لأقعدن لهم صراطك المستقيم (16) ثم لآتينهم من بين أيديهم ومن خلفهم وعن أيمانهم وعن شمائلهم ولا تجد أكثرهم شاكرين ( 17 ) قال اخرج منها مذءوما مدحورا لمن تبعك منهم لأملأن جهنم منكم أجمعين ( 18 ) ويا آدم اسكن أنت وزوجك الجنة فكلا من حيث شئتما ولا تقربا هذه الشجرة فتكونا من الظالمين ( 19 ) فوسوس لهما الشيطان ليبدي لهما ما ووري عنهما من سوآتهما وقال ما نهاكما ربكما عن هذه الشجرة إلا أن تكونا ملكين أو تكونا من الخالدين ( 20 ) وقاسمهما إني لكما لمن الناصحين ( 21 ) فدلاهما بغرور فلما ذاقا الشجرة بدت لهما سوآتهما وطفقا يخصفان عليهما من ورق الجنة وناداهما ربهما ألم أنهكما عن تلكما الشجرة وأقل لكما إن الشيطان لكما عدو مبين ( 22 ) قالا ربنا ظلمنا أنفسنا وإن لم تغفر لنا وترحمنا لنكونن من الخاسرين ( 23 ) قال اهبطوا بعضكم لبعض عدو ولكم في الأرض مستقر ومتاع إلى حين ( 24 ) قال فيها تحيون وفيها تموتون ومنها تخرجون ))

قال تعالى (( واتبعوا ما تتلو الشياطين على ملك سليمان وما كفر سليمان ولكن الشياطين كفروا يعلمون الناس السحر وما أنزل على الملكين ببابل هاروت وماروت وما يعلمان من أحد حتى يقولا إنما نحن فتنة فلا تكفر فيتعلمون منهما ما يفرقون به بين المرء وزوجه وما هم بضارين به من أحد إلا بإذن الله ويتعلمون ما يضرهم ولا ينفعهم ولقد علموا لمن اشتراه ما له في الآخرة من خلاق ولبئس ما شروا به أنفسهم لو كانوا يعلمون ))

قال تعالى (( إذا زلزلت الأرض زلزالها ( 1 ) وأخرجت الأرض أثقالها ( 2 ) وقال الإنسان ما لها ( 3 ) يومئذ تحدث أخبارها ( 4 ) بأن ربك أوحى له ))

قال تعالى (( وكذلك جعلنا لكل نبي عدوا شياطين الإنس والجن يوحي بعضهم إلى بعض زخرف القول غرورا ولو شاء ربك ما فعلوه فذرهم وما يفترون ( 112 ) ولتصغى إليه أفئدة الذين لا يؤمنون بالآخرة وليرضوه وليقترفوا ما هم مقترفون ( 113 ) أفغير الله أبتغي حكما وهو الذي أنزل إليكم الكتاب مفصلا والذين آتيناهم الكتاب يعلمون أنه منزل من ربك بالحق فلا تكونن من الممترين ( 114 ) وتمت كلمت ربك صدقا وعدلا لا مبدل لكلماته وهو السميع العليم ( 115 ) وإن تطع أكثر من في الأرض يضلوك عن سبيل الله إن يتبعون إلا الظن وإن هم إلا يخرصون ( 116 ) إن ربك هو أعلم من يضل عن سبيله وهو أعلم بالمهتدين ))

قال تعالى (( ذلك ومن يعظم حرمات الله فهو خير له عند ربه وأحلت لكم الأنعام إلا ما يتلى عليكم فاجتنبوا الرجس من الأوثان واجتنبوا قول الزور ))

قال تعالى (( ولا تأكلوا مما لم يذكر اسم الله عليه وإنه لفسق وإن الشياطين ليوحون إلى أوليائهم ليجادلوكم وإن أطعتموهم إنكم لمشركون ( 121 ) أومن كان ميتا فأحييناه وجعلنا له نورا يمشي به في الناس كمن مثله في الظلمات ليس بخارج منها كذلك زين للكافرين ما كانوا يعملون ))

قال تعالى (( ويوم يحشرهم جميعا يا معشر الجن قد استكثرتم من الإنس وقال أولياؤهم من الإنس ربنا استمتع بعضنا ببعض وبلغنا أجلنا الذي أجلت لنا قال النار مثواكم خالدين فيها إلا ما شاء الله إن ربك حكيم عليم ))

قال تعالى (( وخلق الجان من مارج من نار ))

قال تعالى (( و الجان خلقناه من قبل من نار السموم ))

قال تعالى (( كان من الجن ففسق عن أمر ربه ))

قال تعالى (( يا بني آدم لا يفتننكم الشيطان كما أخرج أبويكم من الجنة ينزع عنهما لباسهما ليريهما سوآتهما إنه يراكم هو وقبيله من حيث لا ترونهم إنا جعلنا الشياطين أولياء للذين لا يؤمنون ))

قال تعالى (( فريقا هدى وفريقا حق عليهم الضلالة إنهم اتخذوا الشياطين أولياء من دون الله ويحسبون أنهم مهتدون ))

قال تعالى (( والشياطين كل بناء وغواص ( 37 ) وآخرين مقرنين في الأصفاد ))

قال تعالى (( فوربك لنحشرنهم والشياطين ثم لنحضرنهم حول جهنم جثيا ))

قال تعالى (( ألم تر أنا أرسلنا الشياطين على الكافرين تؤزهم أزا ))

قال تعالى (( هل أنبئكم على من تنزل الشياطين (221) تنزل على كل أفاك أثيم (222) يلقون السمع وأكثرهم كاذبون ))

قال تعالى (( وما تنزلت به الشياطين ))

قال تعالى (( إنها شجرة تخرج في أصل الجحيم ( 64 ) طلعها كأنه رءوس الشياطين ))

قال تعالى (( قالوا يا ذا القرنين إن يأجوج ومأجوج مفسدون في الأرض فهل نجعل لك خرجا على أن تجعل بيننا وبينهم سدا ( 94 ) قال ما مكني فيه ربي خير فأعينوني بقوة أجعل بينكم وبينهم ردما ( 95 ) آتوني زبر الحديد حتى إذا ساوى بين الصدفين قال انفخوا حتى إذا جعله نارا قال آتوني أفرغ عليه قطرا ( 96 ) فما اسطاعوا أن يظهروه وما استطاعوا له نقبا ( 97 ) قال هذا رحمة من ربي فإذا جاء وعد ربي جعله دكاء وكان وعد ربي حقا ( 98 ) وتركنا بعضهم يومئذ يموج في بعض ونفخ في الصور فجمعناهم جمعا ( 99 ) وعرضنا جهنم يومئذ للكافرين عرضا ( 100 ) الذين كانت أعينهم في غطاء عن ذكري وكانوا لا يستطيعون سمعا ( 101 ) أفحسب الذين كفروا أن يتخذوا عبادي من دوني أولياء إنا أعتدنا جهنم للكافرين نزلا ))

قال تعالى (( حتى إذا فتحت يأجوج ومأجوج وهم من كل حدب ينسلون ))

و الدليل من السنة النبوية الشريفة :

عن عمران بن حصين رضي الله عنه قال : سمعت رسول الله صلى الله عليه وسلم يقول (( ما بين خلق آدم إلى قيام الساعة أمر أكبر من الدجال )) رواه مسلم

عن ابن عمر رضي الله عنه قال : أن رسول الله صلى الله عليه وسلم قال (( بينما أنا نائم أطوف بالكعبة فإذا رجل آدم سبط الشعر ينطف أو يهراق رأسه ماء قلت من هذا قالوا ابن مريم ثم ذهبت ألتفت فإذا رجل جسيم أحمر جعد الرأس أعور العين اليمنى كأن عينه عنبة طافية قالوا هذا الدجال أقرب الناس به شبها ابن قطن رجل من خزاعة )) رواه البخاري

عن أنس بن مالك رضي الله عنه قال : أن رسول الله صلى الله عليه وسلم قال (( إن الدجال ممسوح العين اليسرى عليها ظفرة مكتوب بين عينيه كافر يقرأه كل مسلم )) رواه البخاري

والظفرة : لحمة تنبت عند المآقي … وقيل: جلدة تخرج في العين من الجانب الذي يلي الأنف

عن عبد الرحمن بن أبي بكرة عن أبيه قال : قال رسول الله صلى الله عليه وسلم (( يمكث أبو الدجال ثلاثين عاما لا يولد لهما ، ثم يولد لهما غلام أعور ، أضر شيئا وأقله نفعا ، تنام عيناه ولا ينام قلبه )) ثم نعت أبويه فقال (( أبوه رجل طوال مضطرب اللحم طويل الأنف كأن أنفه منقار وأمه فرضاخية عظيمة الثديين )) قال : فبلغنا أن مولودا من اليهود ولد بالمدينة ، فانطلقت أنا والزبير بن العوام حتى دخلنا على أبويه ، فرأينا فيهما نعت رسول الله صلى الله عليه وسلم فإذا هو منجدل في الشمس في قطيفة ، له همهمة فسألنا أبويه فقالا : مكثنا ثلاثين عاما لا يولد لنا ، ثم ولد لنا غلام أعور ، أضر شيئا وأقله نفعا ، فلما خرجنا مررنا به ، فقال : ما كنتما فيه ؟ قلنا : وسمعت ؟ قال : نعم ، إنه تنام عيناي ولا ينام قلبي ، وإذا هو ابن صياد )) رواه حنبل بن إسحاق

ومن صفته أيضاً أن رأسه (( كأنه أصلة )) رواه أحمد وابن حبان

الأصلة : نوع من الحيات عظيم الرأس قصير الجسم … فشبه رسول الله رأس الدجال بها لعظمه واستدارته .

وجاء في صفته أنه (( قصير أفحج )) رواه أبو داود

أفحج : من الفحج وهو تباعد ما بين الساقين أو الفخذين

عن جابر بن عبدالله رضي الله عنه قال: أن رسول الله صلى الله عليه وسلم قال (( إن إبليس يضع عرشه على الماء ثم يبعث سراياه فأدناهم منه منزلة أعظمهم فتنة )) رواه مسلم

و في رواية أخرى عن رسول الله صلى الله عليه و سلم قال (( عرش إبليس على البحر يبعث سراياه في كل يوم يفتنون الناس فأعظمهم عنده منزلة أفتنهم للناس )) رواه أحمد

عن حذيفة بن أسيد الغفاري رضي الله عنه قال : اطلع النبي صلى الله عليه وسلم علينا ونحن نتذاكر فقال (( ما تذاكرون ؟ )) قالوا: نذكر الساعة. قال (( إنها لن تقوم حتى ترون قبلها عشر آيات، فذكر الدخان والدجال والدابة وطلوع الشمس من مغربها ونزول عيسى ابن مريم صلى الله عليه وسلم ويأجوج ومأجوج، وثلاثة خسوف: خسف بالمشرق، وخسف بالمغرب، وخسف بجزيرة العرب، وآخر ذلك نار تخرج من اليمن تطرد الناس إلى محشرهم )) رواه مسلم

وفي رواية لمسلم (( نار تخرج من قعر عدن ترحل الناس ))

و في رواية لأبو داود (( وآخر ذلك نار تخرج من اليمن من قعر عدن تسوق الناس إلى المحشر ))

عن أبي هريرة رضي الله عنه قال : أن رسول الله صلى الله عليه وسلم قال (( لا تقوم الساعة حتى تخرج نار من أرض الحجاز تضيء أعناق الإبل ببصرى )) رواه مسلم

عن أنس بن مالك رضي الله عنه قال : أن رسول الله صلى الله عليه و سلم قال (( أما أول أشراط الساعة فنار تحشرهم من المشرق إلى المغرب )) رواه البخاري

عن أبي هريرة رضي الله عنه قال: قال رسول الله صلى الله عليه وسلم (( ثلاث إذا خرجن لا ينفع نفساً إيمانها لم تكن آمنت من قبل أو كسبت في إيمانها خيراً: طلوع الشمس من مغربها، والدجال، ودابة الأرض )) رواه مسلم والترمذي وأحمد

عن أبي هريرة رضي الله عنه قال : أن رسول الله صلى الله عليه وسلم قال (( ثلاث إذا خرجن لا ينفع نفساً إيمانها لم تكن آمنت من قبل أو كسبت في إيمانها خيراً، طلوع الشمس من مغربها والدجال ودابة الأرض )) رواه مسلم

عن أبي هريرة رضي الله عنه قال : أن رسول الله صلى الله عليه وسلم قال (( بادروا بالأعمال ستاً : طلوع الشمس من مغربها أو الدجال و الدخان و الدابة و خاصة أحدكم أو العامة )) رواه مسلم

عن أبي هريرة رضي الله عنه قال : قال رسول الله صلى الله عليه وسلم قال (( إن يأجوج ومأجوج يحفرون السد كل يوم ، حتى إذا كادوا يرون شعاع الشمس قال الذي عليهم ارجعوا فتحفرونه غدا ، فيعيده الله وهو كهيئته يوم تركوه ، حتى إذا جاء الوقت قال : إن شاء الله ، فيحفرونه ويخرجون على الناس ، فينشفون المياه ، ويتحصن الناس في حصونهم ، فيرمون بسهامهم إلى السماء ، فيرجع فيها كهيئة الدماء ، فيقولون : قهرنا أهل الأرض ، وعلونا أهل السماء ، فيبعث الله عليهم نغفا في أقفائهم فتقتلهم ، فقال رسول الله صلى الله عليه وسلم : والذي نفس محمد بيده إن دواب الأرض لتسمن وتشكر من لحومهم )) رواه الترمذى وابن ماجه

عن أبي سعيد الخدري رضي الله عنه قال : سمعت رسول الله صلى الله عليه وسلم يقول (( يفتح يأجوج ومأجوج فيخرجون على الناس كما قال الله عز وجل ) وهم من كل حدب ينسلون ( فيغشون الأرض ، وينحاز المسلمون عنهم إلى مدائنهم وحصونهم ، ويضمون إليهم مواشيهم ، فيشربون مياه الأرض ، حتى إن بعضهم ليمر بالنهر فيشربون ما فيه ، حتى يتركوه يابسا ، حتى إن من بعدهم ليمر بذلك النهر ، فيقول : لقد كان هاهنا ماء مرة ، حتى لم يبق من الناس أحد إلا انحاز إلى حصن أو مدينة ، قال قائلهم : هؤلاء أهل الأرض قد فرغنا منهم ، بقي أهل السماء ، قال : ثم يهز أحدهم حربته ، ثم يرمي بها إلى السماء ، فترجع إليه مخضبة دما للبلاء والفتنة ، فبينا هم على ذلك ، بعث الله عليهم دودا في أعناقهم كالنغف ، فتخرج في أعناقهم فيصبحون موتى ، لا يسمع لهم حس ، فيقول المسلمون : ألا رجل يشري لنا نفسه ، فينظر ما فعل العدو ، قال : فيتجرد رجل منهم لذلك محتسبا لنفسه ، قد وطنها على أنه مقتول ، فينزل فيجدهم موتى ، بعضهم على بعض ، فينادي : يا معشر المسلمين ، ألا أبشروا ، فإن الله قد كفاكم عدوكم ، فيخرجون من مدائنهم وحصونهم ، ويسرحون مواشيهم ، فما يكون لها رعي إلا لحومهم ، فتشكر عنهم أحسن ما شكرت عن شيء من النبات أصابت قط )) رواه أحمد

مقال فإذا نقر في الناقور
/%D9%81%D8%A5%D8%B0%D8%A7-%D9%86%D9%82%D8%B1-%D9%81%D9%8A-%D8%A7%D9%84%D9%86%D8%A7%D9%82%D9%88%D8%B1/

سبحان الله و بحمده … سبحان الله العظيم

المقال يعبر عن رأي كاتبه و لا يعبر عن رأي الموقع ...!

تعليقات الفيس بوك

تعليقات الأعضاء

التعليقات مغلقة.

user area - hadif postتابعنا على الفيس بوك
Facebook By Weblizar Powered By Weblizar
hadif post login تدوينات و تعليقات
    user area - hadif postإستطلاع رأي

    poll hadif post  ما هو رأيك في تصميم موقعنا الجديد ؟

    •   ممتاز ( 83 %, 5 صوت )
    •   مقبول ( 17 %, 1 صوت )
    •   سئ ( 0 %, 0 صوت )
    •   جيد ( 0 %, 0 صوت )

    مجموع الأصوات : 6

    user area - hadif postاشترك في النشرة البريدية

    إشترك في النشرة البريدية ليصلك كل ما هو جديد

    user area - hadif postزوار الموقع
    Flag Counter